English language

زيادة فهم العامة للتمريض... "ادعم جهود المركز لتشكيل وصف وصورة للتمريض في وسائل الإعلام بأن تصبح عضواً اليوم" فهيد المبارك, باحث في التمريض السعودي - ترخيص رقم: م ن / 8 / 1432

وصلت الى المكان الذي تبحث عنه اذا كنت ممرض سعودي! هل دافعت عن مهنة التمريض في المملكة العربية السعودية يوماً ما؟ هل تعرف أي شيء عن التمريض في المملكة؟ هل تشعر بأن هناك نقص ما يحدث في مهنة التمريض؟ تستطيع الان عبر هذا الموقع بمعرفة جميع مايخص التمريض في المملكة العربية السعودية

تسجيل الدخول :

اسم المستخدم :

كلمة المرور :

الرئيسية » أسئلة وأجوبة » للتحرش الجنسي من قبل المرضى ؟


للتحرش الجنسي من قبل المرضى ؟

للتحرش الجنسي من قبل المرضى ؟ طرح مسبق للممرضين والممرضات الذين طرحوا هذه المسألة الينا :

س : مريض بشكل روتيني يقوم بتعليقات فظه وغير مهذبه ، وتهجم واتهام جنسي وذلك عندما أقوم بالتنظيف الأساسي، وأقوم بوضع القسطرة البولية له. كيف أرد وأستجيب لذلك ، اَخذاً بعين الإعتبار بأن المرضى ليسوا مثل الزملاء أو المرؤوسين حيث التأنيب ، والتنزيل من درجتهم الوظيفية, والطرد من الوظيفة, يمكن أن يفعل ويسن له قانون ويمثل دوره ؟

ج : العرضة للتهجم هو ربما وراء سلوك المريض المهين والمنحط والغير محترم. جسم المريض ومقدمي الرعاية الصحية يقومون بأشياء له لا يحبها ، ولا يمكنه التحكم فعلا بها. يمكن أن المريض يخشى منك عندما تقدم رعاية صحية لمنطقة الأعضاء التناسلية ، ويخاف من أنك سوف تفعل شيئا مؤلما له. ويمكن أن يخاف حتى من الإخصاء على بعض المستويات. التعلق والارتباط العاطفي المتكرر من قبل الرجال بهيمنتهم على النساء ، قد يكون هذا الخوف أكثر حدة.

لذلك لتتكيف ربما الطريقة الوحيده هي أن المريض يعرف هو نفسه, كيف يحول خوفه إلى هيمنة. اَخر مرة شخص ما نظف أعضائه التناسلية ، ربما عندما والديه كانو يدربونه على المرحاض. لذلك عندما تنظف منطقته التناسلية فإنه قد يعود عقلياً إلى فترة الصبا — شعور مهين.

ولكن يمكن أن يشعر بأنه رجل – مرة أخرى عن طريق تخيل أن اهتمامك حول قضيبه هو مجرد اهتمام جنسي – كساحة وميدان تنافس والذي كشخص مثله يريد أن يهيمن على الارجح.

مشاعر الهيمنة والضعف من غير المحتمل أن يظهران في وقت واحد ، لذلك ضعفه يتلاشى مع زيادة اقتراحاته وإحائاته الجنسي.

لذلك يمكن أن تحدد خوفه ، وتحدد ردة فعله الغير ملائمة مباشرة ، بقول شيء مثل (أو طبع شيء وإعطائه له) :

” أحمد ، أريد أن أتحدث إليك عن دوري ووجودي هنا كممرضة. لأصبح ممرضة , لقد ذهبت خلال ___ سنوات في الكلية حيث تعلمت كيفية التعرف على المشاكل الصحية وكيف أعلاجها بالعلاج المناسب لها . من المؤكد أنه ليس شيء سار أن تضطر إلى ممرضة تساعدك في الرعاية الصحية الخاص في منطقة الأعضاء التناسلية الحساسة. سأبذل قصارى جهدي ألا أضر بك وأنا بالتأكيد لست هنا لتحقيرك أو تهديدك عندما أقدم هذه الرعاية. أنا مهتمة فقط في صحتك ورفاهيتك والخير لك. أنا لست مهتمة بك جنسياً وهذا ليس جزءا من وظيفتي لتقديم خدمات جنسية لك ، على الرغم من الرسائل غير الدقيقة والصور التي ترسلها وسائل الإعلام إلى المجتمع. أريدك أن تتوقف عن أي تعليق إيحائي جنسي. لا أستطيع أن أقدم لك نوعاً من الرعاية الصحية الجيدة التي تحتاج إليها لكي تستعيد صحتك وتشفى في حالة وعندما تفعل ذلك. وعليه إذا أنت ترغب في بقاء محنتك هنا وأن تحصل على أفضل رعاية صحية ممكنة مني أو أي ممرضة أخرى ، فإنه سيكون في مصلحتك الكلام معي ومع الممرضات الأخريات بطريقة مناسبة, وغير جنسية ، على أساس فهم أن الخدمة الوحيدة التي نحن هنا لنقدم لك هي خدمة تتعلق بصحتك. (اختياري : “إذا كنت لا تستطيع التعامل مع هذه المبادئ التوجيهية ، يمكننا الحصول على محامين المستشفى المعنيين ليصبحوا طرف في الموضوع .”) أي أسئلة؟ ”

النسخة المعدلة أعلاه في الأصل نشرت في موقع دفع تقدم الممرضين

تضيف إلى ذلك مؤيدة التمريض أليسون تشيس,

كممرضة متخصصة في الأمراض الجنسية لسنوات عديدة, لقد واجهت تعليقات جنسية في كثير من الأحيان وللضرورة وجدت سبل للتعامل مع هذا.

لقد وجدت التعليقات الجنسية مقدمة جيدة لعمل بعض العلاج للمريض. السؤال ما إذا كانت الحاجة لعلاجي أو فحصي يجعله غير مرتاح,,,, كثيرا وغالبا ما يفتح الباب للسماح للمريض للتعبير عن مشاعره الحقيقية حول الألم,,, والشعور الخارج عن نطاق السيطرة ، بتدليله كطفل… التي يمكنني بعد ذلك من أن أعطيه بعض الاطمئنان أو مجرد تعليقات تعاطفية. القول له إنه من الطبيعي أن تشعر بعدم الارتياح حيال ذلك — الجميع يعرف – وكل واحد هنا ليساعدك. استجابتي تكون أيضا بأني رأيت مئات من الأعضاء التناسلية وتعليمنا التمريضي يرشدنا إلى أن لانرى الأعضاء التناسلية – نحن نرى ببساطة الجلد المتآكل أو المصاب بإلتهاب أو عدوى أو اذا ماكان صحياً. وهذا يساعد كثيرا وبشكل هائل.

استمرار الحديث بطريقة سريرية عملية “– هل كان لديك أي ألم في التبول أو التفريغ ، أو أي تاريخ من هذا؟ أو هل تم إعطائك تعليمات حول أساليب التنظيف والتطهير السليمة ، أو تعليمات عن وسائل منع الحمل ، أو تعليمات عن أعراض المرض… تظهر وتعرض مدى الاحترافية المهنية وتغير فحوى ومغزى المحادثة دون الحاجة إلى إلقاء محاضرة ، في حين يعني ان المريض لن يصدمني أو يخوفني. وكما أشرتم ، السبب الكامن وراء مثل هذا السلوك هو عادة ما يكون أن المريض يشعور بأن رجولته مهددة وعليه الطمأنينة تكون مهمة حيث الممرضة تبقى وترعى المريض ، في الوقت الذي ترسل رسالة مفادها أن الرعاية ستكون على أساس مهني فقط.

إذا ما سبق لم ينجح ، اذن السؤال سوف يكون : “هل أخبرت الطبيب؟” في بعض الأحيان حسب سنوات تعلمي وخبرتي أنه في كثير من الأحيان أحصل على اعتذار من المريض.

مع استمرار التهجم والأذى والإسائة والإهانة والاعتداء الجسدي من أي درجة ,,,,,انني سوف أقدم تقرير عن سلوك ذلك المريض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13c5af9c68075bcb62cbc59ffc71e337NNNNNNNNNNNNNNNNNNNNNNNN